حكاية الصورة التي أغضبت أم كلثوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكاية الصورة التي أغضبت أم كلثوم

مُساهمة  كمال سلطان في السبت 16 أغسطس 2008, 2:01 pm




بقلم الشاعر الكبير‏:‏ مصطفي الضمراني


لم يحدث في تاريخ كبار الملحنين الذين تعاملوا مع سيدة الغناء العربي أم كلثوم‏,‏ وتذوقوا طعم أدائها الرصين وحلاوة صوتها الدافئ الشجي‏,‏ وفهموا جيدا أسلوبها في الغناء في كل حفلاتها التي تقدمها علي المسرح وتنقلها الإذاعة علي الهواء مباشرة إلي جميع الأقطار العربية إن جاء ملحن وموسيقي كبير مشهور وله إبداعاته اللحنية ليبدع لها في الكوبليه الأخير لإحدي أغانيها الجديدة فاصلا من العزف المنفرد‏-‏ صولوا‏-
solo-‏ علي الطبلة‏,‏ أي الدربكة‏-‏ بالبلدي‏-‏ واستساغه الناس وفتنوا به وحبوه‏,‏ بل وطالبوا بإعادته أكثر من مرة في الحفل‏,‏ كما فعل موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب‏,‏ وبطريقة جديدة ومشوقة ومبهجة في نفس الوقت‏,‏ مع علمه بأن الدربكة أصلا هي آلة موسيقية شعبية قديمة يستخدمها العازفون في الأفراح أثناء زفة العروسة وفي الليالي الملاح عندما يدق العازف علي الطبلة‏,‏ وتشاركه آلات أخري مثل الدف والمزمار البلدي وغيرها من الآلات الموسيقية‏,‏ وهكذا تعود الناس علي هذا الأسلوب الذي يتابعونه في الطبلة‏,‏ لكن عبدالوهاب أراد أن يغير نظرتهم التقليدية لهذه الآلة الشعبية‏,‏ وهذا المفهوم عن استخداماتها ليقدمها في شكل جديد لم يتعوده الناس‏,‏ ويضعها في مكانها اللائق إلي جانب الآلات الأخري الراقية مثل القانون والجيتار والأورج وغيرها‏,‏ ليصبح عبدالوهاب هو الملحن الوحيد الذي استطاع وحده أن يكتشف في هذه الآلة إمكانات جديدة تشد اهتمامات الناس وفي قلب أغنية تفتتح بها أم كلثوم موسمها الغنائي‏,‏ ولم تكن الطبلة أو الدربكة غريبة علي الملحنين‏,‏ فكثير منهم استخدموها في أغانيهم وألحانهم الشهيرة لمعظم المطربين والمطربات العرب‏,‏ ولا يمكن أن يتجاهلوها بحال من الأحوال في ألحانهم‏-‏ وكثيرا ما يأتي استخدامها في بداية اللحن أو في المقدمة‏,‏ معتمدين في ذلك علي كفاءة الطبال وحنكته في استخدامها وإظهار مهارته الخاصة أثناء العزف عليها من تلقاء نفسه دون توجيه من أحد سوي اعتماده علي سير اللحن ودخول الطبلة في إيقاعاته دون تدخل من الملحن‏,‏ أما في حالة عبدالوهاب فالوضع مختلف تماما‏,‏ فالطبال لا يفعل ذلك من تلقاء نفسه‏,‏ لكن طبقا لتوجهات عبدالوهاب وبالطريقة التي يرشده للالتزام بها‏,‏ ليؤكد أن هذه الآلة تمتلك إمكانات أخري لم يتم اكتشافها بعد‏,‏ وأن الفنان المبدع يمكنه الكشف عنها وتقديمها في ثوب جديد يشد انتباه الناس ويجعلهم يحبونها بل ويعشقونها ويشعرون بنوع من الابتهاج‏,‏ عندما تستخدم في مكانها الصحيح الذي يجعلها أكثر جاذبية من مكانها القديم المعتاد‏,‏ وبذلك يكون عبدالوهاب قد وضع منهجا جديدا لاستخدام الطبلة يمكن أن يتعلمه الدارسون في معاهد الموسيقي العربية والأكاديميات الفنية وتصبح هذه الآلة لها عشاقها والذين يمكنهم التمسك بها ويفضلونها علي كثير من الآلات الموسيقية الأخري‏.‏
العزف المنفرد والمقنن موسيقيا
وقد استطاع عبدالوهاب بالفعل أن ينتقل بالطبلة في صياغة فنية جديدة أثارت اهتمام خبراء الموسيقي في عالمنا العربي‏,‏ وكانت المناسبة أغنية فكروني للشاعرالكبير عبدالوهاب محمد‏,‏ الذي كان يعلن دائما أن أغنيته فكروني‏,‏ وإن كان ترتيبها السادس في أغنياته لأم كلثوم‏,‏ إلا أنها الأولي من وجهة نظره ورؤيته الفنية ومكانتها بين أغانيه لسببين‏,‏ أولهما جاء بعد سماعه للحن موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب أثناء البروفات وسعادته الغامرة بأداء أم كلثوم‏,‏ واستحداث عبدالوهاب لصولو الطبلة منفردا ضمن هذا اللحن‏,‏ وبطريقة غير مسبوقة ومبهرة أثارت اهتمام الكثيرين‏,‏ حيث وضع عبدالوهاب هذا الصولو مقننا أي مكتوبا بالنوتة الموسيقية ومدونا أمام العازف لكي يلتزم به ولا يحيد عنه أو يخرج قيد أنملة‏,‏ بعكس ما كان يفعله أي عازف آخر بالاستخدامات العادية والتقليدية للطبلة‏-‏ الدربكة في أثناء زفة العروسة والاندماج مع هذه الراقصة أو تلك تشاركه بعض الآلات الشعبية الأخري لاكتمال الزفة مثل آلة الدف والمزمار وغيرهما‏,‏ ولم يخطر ببال العازف الذي اختاره عبدالوهاب أن يستدعيه ويجلس أمامه وينظر إلي النوتة الموسيقية حرفا حرفا‏,‏ وفي التوقيت المحدد له في سياق اللحن‏,‏ وبشرط أن يكون قد حفظ هذه النوتة مسبقا قبل دخول الاستديو‏,‏ والاستماع إلي تعليمات رئيس الفرقة الموسيقية عازف القانون الأول محمد عبده صالح من بد اية غناء أم كلثوم لمذهب الأغنية الذي يقول‏:‏
كلموني تاني عنك‏..‏ فكروني
صحوا نار الشوق في قلبي‏..‏ وفي عيوني
وافتكرت فرحت وياك قد إيه
وافتكرت كمان ياروحي بعدنا ليه
جم في همسة وغيروني‏..‏ كانوا ليه بيفكروني
ولم يحدث أن كانت أم كلثوم قد شاهدت هذا العازف الشاب الذي انضم إلي فرقتها الموسيقية‏,‏ فهي تعرف أعضاءها واحدا واحدا وتنادي كلا منهم باسمه‏,‏ وسألت عبدالوهاب عن اسمه فقال لها بعد الثناء علي موهبته اسمه كتكوت الأمير‏,‏ فضحكت أم كلثوم وقالت إنه كتكوت بالفعل‏,‏ فهو أصغر عضو في فرقتها الموسيقية‏,‏ وكان بالطبع في غاية الرهبة لوجوده في فرقة سيدة الغناء العربي ومع موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب‏,‏ وإحساسه بأنه وصل إلي مكانة لم يصل إليها أحد ممن هم في سنه من العازفين‏.‏
وتترك أم كلثوم عبدالوهاب يقدم نصائحه للعازف الذي بدأ بالفعل في تقديم الصولو المكتوب أمامه في النوتة في أحد كوبليهات الأغنية‏,‏ ويخطئ كتكوت في البداية عند الدخول مستخدما مهاراته العادية في العزف علي الطبلة‏,‏ ويطلب منه عبدالوهاب التوقف عندما يكتشف أنه خرج عن النوتة المكتوبة‏,‏ وبلطف شديد طلب من كتكوت الوقوف وجلس هو علي الكرسي مع الفرقة الموسيقية وقال له شوف أنا باعمل إيه‏,‏ وأمسك عبدالوهاب بالطبلة وقام بعزف الصولو المنفرد عليها‏,‏ وطلب من كتكوت الاستماع إليه جيدا مرة ومرتين وأعضاء الفرقة مبهورين بأداء عبدالوهاب علي الطبلة‏,‏ ويستمعون بشغف شديد إليه وهو يعطي الدرس للعازف الشاب مما أثار انتباه عازف الكمان الأول أحمد الحفناوي ليقول للأستاذ وهو في قمة سعادته وبابتسامته الحلوة‏:‏ صحيح يا أستاذ إنك موسيقار الأجيال‏,‏ وها هو واحد من الجيل يتعلم منك‏,‏ واستمرت الفرقة في العزف الجماعي إلي أن وصلت إلي المقطع المبهج في أغنيتها فكروني والذي زادته أم كلثوم حلاوة فوق حلاوة اللحن بأدائها الجميل الشجي الرائع‏.‏
القمر من فرحنا‏..‏ ح ينور أكتر
والنجوم بتبان لنا‏..‏ أجمل وأكبر
والشجر قبل الربيع بقي لونه أخضر
اللي فات ننساه‏..‏ ننسي كل أساه
ياللا نلحق م الزمن أيام صفاه
والكل يتمايل معها طربا وهياما وابتهاجا شديدا باللحن وبالأداء الممتع‏,‏ فكانت أم كلثوم أثناء أداء اللحن تمر علي أعضاءالفرقة واحدا واحدا وتقول له أنا عارفة إنك مبسوط مثلي بس بص كويس في النوتة لاحسن عبدالوهاب جاي‏,‏ وتستمر الفرقة في العزف ومهندس الصوت جلال نوارة في الكابينة إلي جواره يطلب منه تسجيل كل همسة في اللحن‏,‏ وفجأة يطلب منه التوقف ويسرع في دخول الاستديو متوجها إلي أحد العازفين في آخر الصف‏,‏ ويطلب منه العزف حسب النوتة التي أمامه‏,‏ لأنه اكتشف أنه لم يدخل في التوقيت المحدد المرسوم علي النوتة‏,‏ وأنه تأخر بعض الثواني‏,‏ وطلب منه الإعادة بعد التصحيح‏,‏ وتتعجب أم كلثوم كيف اكتشف عبدالوهاب بإحساسه السمعي المرهف تأخر هذا العازف الذي كان في آخر الصف وصحح له خطأه‏,‏ ويعود عبدالوهاب إلي الكابينة مرة أخري بجوار مهندس الصوت ويستمع إلي الأداء الجماعي للفرقة واندماجها مع أم كلثوم في المقطع الرومانسي الحالم في نص أغنية فكروني بكل ما يحمله من عذوبة وشجن‏.‏
فكروني إزاي‏..‏ هو أنا نسيتك
انت أقرب مني لي‏..‏ ياهنايا
حتي وانت بعيد عليه‏.‏ أو معايا
وتعيد أم كلثوم هذا المقطع أكثر من مرة والسعادة وتكاد تهيم علي وجهها من كثرة عذوبة لحن عبدالوهاب‏,‏ وحلاوة كلام عبدالوهاب محمد الذي سعدتأم كلثوم به أيما سعادة لتطلب من رئيس فرقتها محمد عبده صالح أن تستمر الفرقة دون توقف لتندمج أكثر مع اندماج الفرقة ليبلغ العزف والأداء قمته‏,‏ وهي تشدو وتقول في غاية الشجن والعتاب الممزوج بالحب
بعدما اتعودت بعدك‏..‏ غصب عني
بعدما نسيت الأماني‏..‏ والتمني
كلمتين اتقالوا شالوا الصبر مني
صحوا في عنيه حنينهم لابتسامك
صحوا سمعي يود كلمة من كلامك
إلي أن تقول‏:‏
وابتدا قلبي يدوبني في آهاته
وابتدا الليل يبقي أطول من ساعاته
وأسهر أسمع نبض قلبي بيناديك
روحي فيك مهما جري‏..‏ أنا روحي فيك
تسوي إيه الدنيا وانت‏..‏ مش مايا
هي تبقي الدنيا دنيا‏..‏ إلا بيك
ويدخل العزف المنفرد‏-‏ صولو الطبلة‏-‏ وتندمج أم كلثوم مع إيقاعها ويأخذها اللحن فتكاد لا تري ولا تسمع شيئا سوي النغم الجميل والكلام الحلو‏,‏ وكانت قد أصدرت تعليماتها المشددة بعدم دخول أي صحفي أو مصور من أي جريدة الاستديو‏,‏ وكنت أنا كاتب هذه السطورالمكلف بتغطية بروفات الأغنية ومعي المصور الكبير إيميل كرم‏,‏ ودخلنا الاستديو وطلب منا مهندس الصوت عدم الظهور أمام أم كلثوم وكأننا من أسرة الشركة وعدم إظهار الكاميرا لأنها لو اكتشفت ذلك ستغضب غضبا شديدا‏,‏ وربما توقف الفرقة وتستولي علي الكاميرا وتكون هناك أزمة كبيرة قد تتعطل بسببها البروفات‏,‏ وهنا أدرك إميل كرم أننا قد نفشل مهمتنا الصحفية ونعود إلي الأهرام صفر اليدين‏,‏ وتبقي فضيحة في حقنا‏,‏ وجاءته فكرة أن يضع في جيبه فيلما فارغا‏,‏ وإذا اكتشتف أم كلثوم الأمر يمكنه إخراج الفيلم السليم ووضع الفيلم الفارغ في الكاميرا‏,‏ وقد حدث ما كان يتوقعه‏,‏ وسمعت أم كلثوم صوت الكاميرا والفلاش وهي في الاستديو ونحن في الكابينة والمصور يلتقط بعض الصور من خلف الزجاج‏,‏ خصوصا الصورة التي يمسك فيها عبدالوهاب بالدربكة ويعزف عليها وكتكوت الأمير يستمع إليه‏,‏ وطلبت أم كلثوم من عبده صالح التوقف وخرجت من الاستديو مسرعة واكتشف إميل ذلك فأسرع قبل وصولها بإخراج الفيلم السليم من الكاميرا ووضع بها الفيلم الفارغ‏,‏ وبأقصي سرعة‏,‏ وما إن دخلت أم كلثوم الكابينة وسألت انتوا مين‏,‏ قلنا لها نحن من جريدة الأهرام ولسه جايين‏,‏ انتو صورتو وأخذت الكاميرا من المصور‏,‏ ودخلت الاستديو وقامت بفتحها وأخذت الفيلم غاضبة وطلبت من المهندس تسليم الكاميرا للمصور الذي قال لنا المهندس خلاص ياجماعة انتو ح تعطلوا الشغل‏,‏ أم كلثوم أوقفت البروفة مع السلامة وخرجنا من الاستديو ونحن في غاية السعادة لهذا النصر الصحفي وعدنا إلي الأهرام لنجد الراحل الكبير الأستاذ صلاح هلال رئيس قسم التحقيقات يبحث عنا ويسأل لماذا تأخرنا؟ وماذا حدث لنا؟ وأبلغناه كل خير ولم يطمئن صلاح هلال علي ذلك إلا بعد أن أحضر له إميل مجموعة من الصور كان صلاح مسئولا عن الثلث الأعلي في الصفحة الأخيرة فاختار من هذه الصور صورة واحدة فقط لعبدالوهاب وهو يمسك الدربكة ويعزف عليها الصولو وأمامه كتكوت الأمير يستمع باهتمام إلي عزفه‏,‏ وظهر الثلث الأعلي من الصفحة الأخيرة بهذه الصورة الوحيدة علي ثمانية أعمدة وبعنوان‏-‏ المعلم يعلم‏-‏ وهي الصورة التي تناقلتها وكالات الأنباء ومنحنا الأهرام علي هذا النصر الصحفي مكافأة لي وللمصور‏,‏ وهذه حكاية فكروني التي شدت بها أم كلثوم من ألحان محمد عبدالوهاب‏,‏ وتأليف عبدالوهاب محمد‏,‏ وكانت كلمات الختام التي أعادتها أم كلثوم ثلاث مرات بناء علي طلب الجمهور في الحفل‏,‏ استجابة للتصفيق الحاد الذي غمر القاعة وعبدالوهاب لايزال خلف الستار علي المسرح يقرأ القرآن كما فعل في بداية اللحن‏,‏ وأثناء كل كوبليه من الكوبليهات كعادته في أي لحن يقدمه لأم كلثوم ليشكر الله ويحمده علي هذا النجاح الكبير‏,‏ ويقول أمام كل أعضاء الفرقة الذين صعدوا إلي المسرح ومعهم أم كلثوم لتهنئته قبل أن تغادر أم كلثوم المسرح وهو أيضا‏,‏ والكل يردد الفقرة الأخيرة في الأغنية التي حفظوها عن ظهر قلب
كلموني تاني عنك‏..‏ بعد طول حرماني منك
جرحوا الجرح اللي قرب يبقي ذكري
سهروني أعيش في بكرة وبعد بكرة
إلي آخر الكلمات التي تقول‏:‏
تنتهي الأيام وتطوي العمر بينا
وانت حبك الأمل للأبد مالوش نهاية
مالوش نهاية
مالوش نهاية

_________________

أمحو ذنوبك في خلال دقيقتين
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
كمال سلطان
رئيس التحرير
رئيس التحرير

ذكر
عدد الرسائل : 221
العمر : 47
الموقع : http://kamalsultan.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/group.php?gid=8927383847

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكاية الصورة التي أغضبت أم كلثوم

مُساهمة  DEER في السبت 16 أغسطس 2008, 2:58 pm

[size=24]هههههههههههههههههههههه



فعلا والله مهنة البحث عن المتاعب

شكرا يا يكمووووو[/size]

_________________
دقات قلب المرء تنبئه ان الحياة دقائق وثواني
avatar
DEER
نائب رئيس التحرير
نائب رئيس التحرير

انثى
عدد الرسائل : 155
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى