لصوص خمس نجوم علي الساحة الغنائية

اذهب الى الأسفل

لصوص خمس نجوم علي الساحة الغنائية

مُساهمة  DEER في الإثنين 18 فبراير 2008, 3:13 pm

أغاني وألحان مسروقة في دائرة الاتهام:
لصوص خمس نجوم علي الساحة الغنائية

تحقيق: عبدالله محمد ­خيري الكمار
حالة الفوضي الغنائية و'الشللية' التي يمر بها الوسط الفني منذ سنوات تهدد حرية الإبداع بعد أن غاب القانون والجهات المسئولة.. حالة فوضي أفرزت لنا حالات غنائية عشوائية.. فقد كنا نسمع في الماضي عن قيام بعض المؤلفين والملحنين بسرقة أو اقتباس الكلمات والألحان من بعضهم البعض ويحدث تبادل للاتهامات فيما بينهم.. ويتطور الأمر في كثير من الأحيان إلي أن وصل الأمر لقيام البعض بشراء الكلمات أو الألحان من شعراء أو ملحنين شباب غير معروفين مقابل المال ونشر هذه الأعمال علي أنها من إبداعهم في عملية أشبه بالسرقة المتفق عليها بين كل الأطراف.

الجديد في حالة الفوضي الغنائية تلك هو قيام بعض المطربين بشراء كلمات أو ألحان أو توزيعات غنائية من صناعها ونقلها إلي شعراء وملحنين وموزعين 'ملاكي' يرتبطون بهم بصداقة قوية لتولي مهمة تنفيذ هذه الأعمال وتعديلها.. ليقع المطرب في مشكلة صراع أكثر من فنان حول الأحقية بالعمل.. وهو ما حدث مؤخرا مع بعض الموزعين المصريين عندما قامت إليسا بالاتفاق معهم علي توزيع مجموعة من الأغنيات وبعدها سارعت بتسليم هذه الأعمال لموزعين لبنانيين وتلميع أسمائهم علي حساب أسماء الموزعين المصريين.. وأيضا تردد منذ أيام قيام أحد الشعراء بإقامة دعوي قضائية ضد النجم حكيم الذي سارع لشراء أغنية من أحد الشعراء وطلب تعديل بعض الكلمات.. إلا أن الشاعر فوجئ بحكيم يغير اسم الأغنية وينسبها لشاعر آخر وهو ما نفاه حكيم.. والأمثلة كثيرة لوقائع تحدث بين المطربين والشعراء والملحنين والموزعين.. فهل يحق للمطرب أو المطربة التصرف كيفما يشاءون في أغنيات الألبوم دون الرجوع لصناع هذه الأعمال.. وهل ستقضي الشللية علي حرية الإبداع.
عمالة زائدة
بداية يؤكد الموسيقار حلمي بكر رفضه التام لقيام أي شخص بالعبث في لحنه مهما كانت الظروف ويقول: الحالة الغنائية دخلت حيز اللامعقول وهذا ما كنت أحذر منه منذ سنوات.. بصراحة الشكل العام للوسط الغنائي أصبح سيئا للغاية، ويتحمل الملحنون جزءا كبيرا من المشكلة لأنهم سمحوا للموزع بأن يعبث باللحن وهذه هي الطامة الكبري.. والدليل علي ذلك ان معظم الألحان اليوم أصبحت ذات تركيبة غريبة وعندما تسأل ملحن الأغنية عن ذلك يقول لك إن الموزع هو السبب، فهل يعقل أن ملحن الأغنية لا يعرف شيئا عن لحنه والمسئول هنا هو الموزع لأنه يضع الإطار الخاص بالصورة النهائية للحن.. وبصراحة هذا أسلوب غريب علي عالم التلحين وأعتبره 'مصيبة سودا'.
ويضرب حلمي بكر مثالا علي ذلك قائلا: في المشكلة الأخيرة التي كانت بطلتها المطربة إليسا أضع العيب علي الملحن لأنه لم يتابع عمله حتي النهاية وترك الأمر للموزعين يعبثون باللحن.. فلماذا لم يتكلم من البداية ويوقف هذه المهزلة، فقد سلم اللحن للموزع المصري وبعدها قامت إليسا بتسليم اللحن والتوزيع لموزع لبناني ليعبث باللحن والتوزيع كما يريد.. ولعلمك فهذا الأمر يتكرر كثيرا لكننا لا نسمع عنه إلا عندما يختلف صنٌاع العمل والأمثلة كثيرة لاداعي لذكرها الآن.
ويضيف حلمي بكر: سنظل نعاني من هذه الظاهرة مادام الملحن يترك للموزع فعل ما يحلو له في اللحن مع أن الموزع ليس هو صاحب العمل بل الملحن الذي أصبح اليوم عديم الشخصية فهو يقوم بتقديم اللحن للموزع قبل أن ينهي تنفيذه وفي إطار غير متكامل، وهنا يخرج الموزع ليؤكد أمام الجميع أنه صاحب العمل الرئيسي ويتولي مهمة توصيل الأغنية للمطرب لسماعها، وهنا تحدث الثغرة حيث يسارع المطرب أو المطربة للاتفاق مع موزع آخر لتولي تجهيز العمل ووضع اللمسات النهائية وبالطبع يتم كتابة اسمه مع الموزع الأصلي أو كتابة اسمه علي أنه موزع الأغنية.. والخلل هنا يبدأ من الملحن الذي لا يرفض اللعب في تيمة لحنه رغم أنه صاحب الشأن.. وللأسف نعيش اليوم عصر الموزع والدليل أن أجره أصبح أكبر من أجر الملحن وأنا لا أمانع في ذلك، ولكن أطالب بأن يكتب اسم الموزع مع اسم الملحن علي أنهما اشتركا في تلحين الأغنية، بدلا من ظهور ألحان غير شرعية، فمعظم الموزعين لا يعرفون شيئا عن 'البارتاتورة' مثلا وهي النوتة التي تنظم الآلات وأدائها في خطوط هارمونية. ونفس المشكلة تحدث في كتابة الكلمات حيث يقوم شاعر بكتابة كلمات أغنية وأحيانا يقوم المطرب بنقل هذه الكلمات لشاعر آخر يتولي مهمة تجهيز العمل، ومن هنا تحدث المشكلة ويتبادل الجميع تهمة السرقة، الأمر الذي يؤكد أننا نعيش عصر الفوضي والعشوائيات في عالم الأغنيات، فقد تحول المطربون والملحنون والموزعون والشعراء إلي مجرد عمالة زائدة

_________________
دقات قلب المرء تنبئه ان الحياة دقائق وثواني
avatar
DEER
نائب رئيس التحرير
نائب رئيس التحرير

انثى
عدد الرسائل : 155
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى