داليا البحيري: أقف أمام الكاميرا.. بدون أي خطوط حمراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

داليا البحيري: أقف أمام الكاميرا.. بدون أي خطوط حمراء

مُساهمة  كمال سلطان في السبت 23 فبراير 2008, 5:58 pm

"هاتجنن" لو فزت بجايزة "إيمي" الأمريكية




مجلة شاشتى
الأربعاء : 20/2/2008
أجري الحوار:عمرو كمال

فنانة متمردة تعشق المغامرة.. لا تخشي علي نجوميتها التي حصدتها بقوة دفع من موهبتها وأدائها الرائع لأدوار تؤكد أنها ممثلة من العيار الثقيل فهي لا تضع محاذير أو خطوطا حمراء في اختيار أدوارها.النجمة داليا البحيري.. مازالت تستفز جمهورها بأفلامها ومسلسلاتها التي تؤكد جرأتها في كل عمل فني فهي فدائية فلسطينية لا تأبي الموت في أحدث أفلامها جوبا ومتحولة جنسيا في "صرخة أنثي" المرشح لجائزة إيمي الأمريكية في ظاهرة هي الأولي من نوعها لأول عمل فني عربي يتم ترشيحه لهذه الجائزة.


* كيف جاء اختيارك لفيلم "جوبا"؟
** مجرد أن أرسل لي المنتج كامل أبو علي سيناريو الفيلم وجلست مع مؤلفه د. محمد والمخرج أحمد سمير فرجة وجدت أن شخصية "ريم" تناديني وتجذبني لأدائها لدرجة أنني كنت أتعايش مع الدور وهو ما لم يحدث كثيراً.
* رغم الدور فإنك وافقت عليه.. فهل هذا الأمر استثنائياً؟
** مساحة الدور ليس في حسباني للموافقة أو رفض أي عمل فني وهو ما حدث في "جوبا" فالدور ليس ممتداً طوال الأحداث بل أنني لم أظهر سوي في مشاهد محدودة إلا أن عمق الشخصية التي أجسدها وهي لفتاة فلسطينية أقرب ما تكون لنموذج الفتاة الفدائية التي تحارب وتناضل من أجل وطنها المفقود وكنت أحلم بتقديم هذا الدور لأنه يمس وجداني ومشاعري.
* وماذا عن دورك وكيف كان استعدادك لشخصيته؟
** أقوم بدور "ريم" وهي فتاة فلسطينية ترتبط بعلاقة صداقة مبدئياً مع يوسف "مصور" باحث عن الفضائح والتشهير بالشخصيات العامة.. تحاول أن تثنيه عن طريقه الذي لا يؤدي إلا للعبث وتستطيع أن تورطه في نقل أسرار تفيد المقاومة بعد أن يقع في غرامها.
وعن استعداداي للشخصية.. رأيت أنني يجب أن يكون لها "نيولوك" يختلف عن شكلي الذي كنت أظهر عليه قبل التصوير لذا قمت بتغيير لون شعري والتعمق في أداء الشخصية.
* هل تجسيدك لشخصية مناضلة فلسطينية كان سبباً وراء قبولك الفيلم؟
** أنا إنسانة أحب تقديم عمل فني له قيمة سواء أكان ذلك وقت فوزي بملكة جمال مصر "مس إيجبت" عام 1990 فقد قدمت مساعدات لصالح مستشفيات الأطفال ومنظمات حقوق المرأة وأيضاً عندما كنت مذيعة بالتليفزيون المصري وكذلك أنا ممثلة فإذا استعرضت أدواري وآخرها "صرخة أنثي" ستجدها أعمالا تقترب من أوجاع الناس وتساعدهم وهو ما دفعني دون تردد أن أوافق علي فيلم "جوبا" للتعمق في أهم وأخطر قضية سياسية في العالم بالنسبة لنا كعرب.
الشخصية ليست بعيدة عني كثيراً فقد قدمت دور داليا اليسارية المتحررة في فيلم "السفارة في العمارة" التي تتظاهر وتعتقل من أجل حلمها بالحرية.


بورصة الإيرادات
* مؤشرات السوق السينمائي تشير إلي أن الفيلم سقط في بورصة الإيرادات.. فما رأيك؟
** أنا خارج التعليقات حول ما حققه الفيلم من الإيرادات إلا أنني أراه فيلما جيد الصنع ومتميزا في مستوي الحرفية السينمائية وقد تعرض لسوء توزيع ورغم ذلك صمد كثيراً أمام أفلام كبيرة توفرت لها الدعاية والتوزيع بدور العرض.
* وهل هو نفس الشيء الذي حدث مع "أحلام حقيقية"؟
** "أحلام حقيقية" تعرضت فيه لعدم تقدير مع زميلتي "حنان ترك" وتصرف معي مسئول الفيلم بطريقة غير لائقة في وضع صورتي علي "الأفيش" وكذلك "تريلر" الفيلم الذي لم يظهرني بالكل الذي يرضيني لذلك أسقطه من حساباتي وأيضاً لا أخفي أن المخرج حذف عدداً كبيراً من المشاهد كانت مؤثرة.
* وما حقيقة خلافاتك مع مصطفي شعبان؟
** لم تحدث خلافات فعلاقتي مع مصطفي لطيفة وتحكمها زمالة وود ولم يحدث أي شيء مما يشاع في الوسط الفني.
صرخة أنثي
* تعيش حالة سعادة نجاح مسلسل "صرخة أنثي".. فما تعليقك؟
** انتظرت هذه الفرحة منذ سنوات طويلة فقد حصدت تعب وجرأة اختيار لم يكن من السهل علي أي ممثل قبوله وتجسيده بشهادة مؤلف المسلسل محمد الغيطي والمخرج رائد لبيب وكل من شاهد المسلسل من نقاد أو جمهور حيث جسدت دور عفيفي الذي يتحول إلي فتاة تسمي "عفاف" وفي مراحل هذا التحول والتعبير الهرموني والاضطراب الجنسي والجسدي محطات يجب علي الممثلة أن تتشكل وتتلون في كل حلقة بطريقة أداء وملامح مختلفة. ونظراً لا يماني بالقضية وتضامني معها كنت أقدمها عن قناعة ليصل إلي الجمهور فهناك أكثر من 15 ألف حالة تحول جنسي في مصر لا يعرف أحد عنها شيئاً والمسلسل هو الأجرأ علي مستوي الدراما العربية الذي يتناولها بشكل علمي ودرامي.
* وكيف تغلبت علي صعوبات تجسيد دور صعب؟
** في البداية وجدت نفسي مطالبة أن أهيئ نفسي للدور الذي بسببه رفضت واعتذرت عن أربع أفلام دفعة واحدة.. فأنا بطبيعتي مغامرة ومتمردة علي النمطية في الأدوار وبمجرد أن عرض علي الغيطي المسلسل وكان مازال يكتب أولي حلقاته كنت يومياً أتابع كتابة الحلقات وأتعرف علي ملامح شخصية "عفيفي" ورؤية المخرج رائد لبيب من نواحي درامية حول تجسيدي لها فقد استمتعت بالدور رغم المعاناة والإرهاق الشديدين.
* ألم تشعرين بالقلق عند تقديم قضية المضطربة جنسياً لأول مرة علي الشاشة؟
** عندما تعلم أن هناك آلاماً يشعر بها أشخاص يعانون من الوحدة وينظر له المجتمع نظرة عدوانية ساخرة ليس لذنب إلا أنهم بغير إرادتهم تحولوا من رجال إلي إناث وهي أزمة وجدت نفسي أريد أن ألقي الضوء عليها لأنها تحدث في العالم العربي ومصر بكثرة ولا تدري عنها شيئاً.
* تم ترشيح المسلسل للمشاركة في مسابقة "إيمي" الأمريكي لأفضل مسلسل في العالم.. فما تعليقك؟
** شعرت أنني أحلق في السماء عندما علمت بترشيح المسلسل لجائزة إيمي الأمريكية فكان بداخلي أن الله لن يتركني وهو ما تحقق نجاح المسلسل عندما عرض مؤخراً وتم ترشيحه لجائزة "إيمي" وأتمني أن تكتمل الفرحة.
* وما رد فعلك إذا فزت بالجائزة؟
** هتجنن.
* وماذا عن زيارتك الأخيرة للصين؟
** أنا من عشاق السفر وعندما أكون في إجازة من السينما أمارس هوايتي المفضلة بالسفر سواء داخل مصر بشرم الشيخ أو مارينا للغوص أو خارج مصر لألمانيا وفرنسا والصين التي سعدت بزيارتها وجمال مناظرها.

_________________

أمحو ذنوبك في خلال دقيقتين
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
كمال سلطان
رئيس التحرير
رئيس التحرير

ذكر
عدد الرسائل : 221
العمر : 47
الموقع : http://kamalsultan.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/group.php?gid=8927383847

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى